الشيخ الحبيب يشارك في مسيرة موكب مشاية خدام المهدي عليه السلام في لندن لسنة 1438

شارك الخبر على Google Twitter Facebook Whatsapp Whatsapp

22 صفر الأحزان 1438

شارك سماحة الشيخ ياسر الحبيب في مسيرة موكب مشاية خدام المهدي (عليه السلام) في لندن، بعد صلاة الظهرين من يوم العشرين من شهر صفر الأحزان لسنة 1438 من الهجرة النبوية الشريفة، والتي سارت لمدة ساعتين تقريباً من منطقة جيرارد كروس إلى أرض فدك الصغرى، رافقه الشيخ حسن الكرعاوي والشيخ أمير القريشي وأعضاء الإدارة وجمع من الخدام وجمهور الهيئة المباركة وأنصار التيار الرافضي القادمين من مناطق مختلفة من بريطانيا.

هذا وحمل المشاركون في المسيرة أعلام خدام المهدي عليه السلام والرايات الحسينية، ورددوا شعارات البراءة من قاتلي وظالمي العترة الطاهرة، وبالأخص من أبي بكر وعمر وعائشة عليهم لعائن الله.

وشهدت المسيرة الراجلة لأول مرة رفع لافتاتٍ -بهذه الكيفية- مكتوب عليها عبارات باللغة الإنجليزية كـ "الإمام الحسين عليه السلام شهيد الحرية" و "أبو بكر وعمر حرّفا الإسلام وحوّلاه إلى دين إرهابي" و "إتباع الإمام الحسين يعني رفض الطغيان والإرهاب" وغيرها من العبارات.

كما تم توزيع منشورات باللغة الإنجليزية على المشاة وبعض البيوت من قبل اللجنة المنظمة، حيث دعت عبر هذه المسيرة جميع الأحرار إلى الالتفات وضرورة البحث عن السبب الحقيقي وراء ما يجري اليوم من إرهاب وظلم، وأنَّ تقدم الإنسانية وتحررها يمر عبر إسقاط السقيفة ورموزها.

الجدير بالذكر أن هيئة خدام المهدي عليه السلام، سبق وأن نظمت مسيرةً سنة 1435 هـ، عُدت الأولى من نوعها في أوروبا، حيث كانت أطول مسيرة حسينيةٍ راجلةٍ في أوروبا، إمتدت على مسافة سبعة وعشرين كيلومتر، وعلى مدار إحدى عشرة ساعة، لم يتم التوقف فيها إلا لأداء الصلاة.

























شارك الخبر على Google Twitter Facebook Whatsapp Whatsapp